حقيبة تسوق

الأن! الخصومات تبدأ من 70٪ على منتجات مختارة!

الدفع عند التسليم | شحن مجاني للطلبات التي تتجاوز 250 ريال | إرجاع مجاني خلال 14 يوم

سياسة الخصوصية

قبل أن تبدأ

  • تحتوي سياسة الخصوصية تلك على كل المعلومات المُتعلقة باستخدامنا لبيانات مستخدمينا "وعملائنا" الخاصة، بغض النظر عن الطريقة أو الوسيلة التي تستخدمها للتواصل مع ألدو بالمملكة العربية السعودية
  • نتحلى بالشفافية حول ما نفعله ببياناتك الشخصية لمساعدتك على فهم الآثار المُترتبة على الطريقة التي نستخدم بها بياناتك وحقوقك المُتعلقة ببياناتك.
    • نوفر لك دائمًا المعلومات التي تتضمنها سياسة الخصوصية تلك، لتتمكن من التحقق منها وقتما تشاء. وبالإضافة إلى ذلك،
    • ستجد كذلك المزيد من المعلومات حول كيفية استخدامنا لبياناتك أثناء تفاعلك معنا.
  • إليك بعض المصطلحات التي نستخدمها بانتظام في سياسة الخصوصية هذه:
    • عندما نتحدث عن منصتنا فإننا نتحدث بشكل عام عن أي وسيلة أو قناة تستخدمها للتفاعل معنا. وبشكل رئيسي نعني:
      • موقعنا على الإنترنت www.aldo.com.sa،
      • تطبيق ألدو، والذي يتضمن كلاً من تطبيقنا الذي قمت بتنصيبه على جهازك الجوال أو تطبيقات التي ربما نستخدمها في متاجرنا.

 

من المُتحكم في بياناتك؟

المتحكمون في بياناتك هم:

  • شركة هيفاء بديع القلم وشركاها العالمية والشركة الشقيقة والشركة الأم.
    • العنوان البريدي: الرياض - منطقة الشميسي - ساحة المستشفى المركزي - مبنى الحكير صندوق بريد رقم: 359، الرمز: 11411.
    • البريد الإلكتروني: info@aldo.com.sa،

 

لماذا نعالج بياناتك الشخصية

اعتمادًا على الغرض الذي نعالج بياناتك لأجله من وقتٍ لآخر، كما وضحنا بالأعلى، نحتاج لمعالجة بياناتك بشكلٍ أو بآخر يعتمد -بوجه عام- على كل حالة على النحو التالي:

  • البيانات المتعلقة بهويتك (مثل اسمك ولقبك ولغتك والبلد الذي تتواصل معنا منه وبيانات الاتصال، إلخ)،
  • المعلومات الاقتصادية والمُعاملات (مثل بيانات الدفع أو البطاقة ومعلومات عن مشترياتك وطلباتك والمرتجعات، إلخ)،
  • الاتصال والموقع الجغرافي و/أو بيانات التصفح (إن كنت تتعامل معنا من خلال هاتفك الجوال مثلاً)،
  • المعلومات التجارية (مثل إن كنت مشتركًا في نشرتنا البريدية)،
  • معلومات عن خياراتك ومُفضلاتك،

تذكر أنه عندما نطلب منك ملء بياناتك الشخصية لإتاحة أي خدمة أو وظيفة على المنصة، سنضع علامة على بعض الحقول أنها إلزامية لأنها المعلومات التي نحتاجها لتقديم الخدمة أو إتاحة الوظيفة المَعنية. كما يُرجى مراعاة أنه إذا ما اخترتم عدم توفير تلك المعلومات لنا، قد لا تتمكنون من إتمام تسجيل المستخدم الخاص بك أو الاستمتاع بهذه الخدمات أو الوظائف.

ستتم معالجة بياناتك وفقًا لكيفية تفاعلك مع منصتنا، أي وفقًا للخدمات والمنتجات أو الوظائف التي ترغب في الاستمتاع بها، للأغراض التالية:

الغرض

بالإضافة إلى المعلومات

1. لإدارة تسجيلك كمستخدم للمنصة،

إذا ما قررت ان تصبح مُستخدِمًا مُسجلاً لمنصتنا، ستحتاج شركة هيفاء بديع القلم وشركاها لمعالجة بياناتك للتعرف عليك كمستخدم للمنصة، وتوفر لك الوصول على مُختلف الوظائف والخدمات والمنتجات المُتاحة لك كمستخدم مُسجل. يمكنك إلغاء حساب المستخدم الخاص بك عن طريق الاتصال بنا من خلال خدمة دعم العملاء.

2. من أجل تطوير وإنجاز وتنفيذ عملية الشراء أو عقد الخدمات الذي أبرمته معنا على المنصة،

هذا الغرض يتضمن معالجة بياناتك، بشكل رئيسي:

  • للاتصال بك لإحاطتك علمًا أو إبلاغك بالإشعارات المتعلقة بالوظائف أو المنتجات أو الخدمات المُتعاقد عليها، بما في ذلك استعراض الجودة والقدرة على تحديد درجة رضا العملاء عن الخدمة المُقدمة.
  • لإدارة دفع قيمة المنتجات التي تشتريها بغض النظر عن طريقة الدفع المستخدمة. على سبيل المثال:
  • إذا قمت بشراء أي من منتجاتنا من خلال موقع الويب أو التطبيق واخترت تفعيل خيار حفظ تفعيل بطاقة الدفع لعمليات الشراء المستقبلية فسنحتاج لمعالجة البيانات المُشار إليها لتفعيل هذا الخيار وتطويره. تسمح الموافقة على تنشيط هذا الخيار بظهور بيانات الدفع المكتملة تلقائيًا في عمليات الشراء اللاحقة حتى لا تحتاج إلى تقديمها في كل عملية جديدة، وستعتبر هذه البيانات صالحة وفعالة لعمليات الشراء اللاحقة. ويمكنك تغيير أو إلغاء بطاقاتك في أي وقت من خلال القسم الخاص بمعلومات الدفع، إما من حساب المستخدم الخاص بك المسجل على موقع الويب، أو من خلال خيارات المحفظة في تطبيق ألدو.
  • قم بتنشيط الإجراءات اللازمة للتحكم في ومنع الاحتيال المُحتمل عليك وعلينا أثناء عملية الشراء، لأنه إذا اعتبرنا أن المعاملة يمكن أن تكون احتيالية قد يؤدي ذلك على حظر الإجراء.
  • لإدارة المرتجعات المُحتملة بعد الشراء، وإدارة طلبات المعلومات المُتاحة حول السلع، وحجز المنتجات من خلال المنصة، وفقًا لتوفر هذه الخيارات من وقتٍ لآخر.
  • لأغراض الفواتير وإتاحة بطاقات وفواتير مشترياتك عبر المنصة.
  • للتأكد من قدرتك على استخدام الخيارات والخدمات الأخرى المُتاحة، مثل عملية الشراء وإدارة واستخدام بطاقة الهدايا أو قسيمة الهدايا، وتوفير خدمة استخدام شبكة الواي فاي التي نوفرها لعملائنا في متاجر بريك أند مورتر.

3. لتلبية الطلبات والالتماسات التي تقدمها من خلال قنوات خدمة العملاء.

نعالج البيانات الشخصية الضرورية للغاية لإدارة طلبك أو حل التماسك.

4. لأغراض التسويق.

ستعالج شركة هيفاء بديع القلم وشركاها بياناتك بشكل أساسي بغرض:

  • ستقوم شركة هيفاء بديع القلم وشركاها عند اشتراكك في نشرتنا البريدية بمعالجة بياناتك الشخصية لإدارة اشتراكك، بما في ذلك إرسال معلومات مُخصصة عن منتجاتنا أو خدماتنا عبر طرق متنوعة (مثل البريد الإلكتروني ورسائل الجوال النصية). كما قد توفر لك شركة هيفاء بديع القلم وشركاها كذلك هذه المعلومات من خلال الإشعارات الفورية في حالة تنشيطها على جهازك الجوال.
    • وبناءً عليه يُرجي مراعاة أن معالجة البيانات هذه تنطوي على تحليل ملف تعريف المستخدم أو العميل الخاص بك لتحديد مُفضلاتك وبالتالي الخدمات والمنتجات الأكثر ملاءمة لك عند إرسال المعلومات إليك. على سبيل المثال، استنادًا إلى مشترياتك وسجل التصفح (المنتجات التي قمت بالنقر عليها مثلاً)، ستقدم لك شركة هيفاء بديع القلم وشركاها اقتراحات حول المنتجات التي تعتقد الشركة أنها قد تهمك. إذا ما كنت مستخدمًا مسجلاً سنوفر لك خاصية "استرداد عربة التسوق".
    • تذكر أنه يمكنك إلغاء اشتراكك في نشرتنا البريدية في أي وقت وبدون أي مقابل عبر قسم "النشرة البريدية" في المنصة، بالإضافة إلى التعليمات التي نقدمها لك في كل إشعار. إن كنت لا ترغب في تلقي إشعاراتٍ فورية فيمكنك إلغاء تنشيط هذا الخيار من جهازك الجوال.
  • لتنفيذ الأنشطة الترويجية (مثل تنظيم المسابقات أو إرسال قائمة بالمنتجات المحفوظة إلى البريد الإلكتروني المَعني).
  • لنشر الصور التي قمت بمشاركتها علنًا عبر شبكات التواصل الاجتماعي على المنصة أو من خلال قنواتنا، إذا ما منحت شركة هيفاء بديع القلم وشركاها موافقتك صراحة على هذا الغرض.

5. تحليل سهولة الاستخدام والجودة لتطوير خدماتنا.

ستُعلمك شركة هيفاء بديع القلم وشركاها في حالة دخولك لمنصتنا أنها ستتعامل مع بيانات التصفح الخاصة بك لأغراض تحليلية وإحصائية، لفهم الطريقة التي يتعامل بها المستخدمون مع المنصة لتعزيز قدرتهم على تطوير المنصة.

بالإضافة إلى ذلك، تُجري شركة هيفاء بديع القلم وشركاها أحيانًا استقصاءات للجودة وأنشطة لمعرفة درجة رضا عملائنا ومستخدمينا وتحديد المجالات التي يمكننا التطور فيها.

 

كيف يُسمح لنا قانونًا بمعالجة بياناتك؟

تعتمد الشروط القانونية التي تسمح لنا بمعالجة بياناتك الشخصية على الغرض الذي نعالجها من أجله، كما هو موضح في الجدول التالي:

الغرض،

الوضع القانوني،

1. لإدارة تسجيلك كمستخدم للمنصة.

تعالج شركة هيفاء بديع القلم وشركاها بياناتك لأن هذا ضروري وفقًا للشروط المُنَظمِة لاستخدام المنصة. بمعنى آخر، كي يمكنك التسجيل كمستخدم على المنصة، تحتاج شركة هيفاء بديع القام وشركاها لمعالجة بياناتك الشخصية وإلا لن تكون قادرة على إدارة تسجيلك.

 

2. تطوير وتنفيذ عمليات الشراء أو عقود الخدمات.

نعالج بياناتك لأن معالجتها ضرورية بالنسبة لنا لإجراء عمليات الشراء أو التعاقد معك على الخدمات.

يتم تنشيط معالجة معينة للبيانات تتعلق بعملية الشراء فقط لأنك طلبتها أو سمحت بها، مثل حفظ بيانات بطاقة الدفع لعمليات الشراء اللاحقة أو معالجة البيانات اللازمة لمسح إيصالات الاستلام عبر قسم المحفظة في التطبيق أو تزويدك بخاصية قريبًا/يعود قريبًا. في هذه الحالات تتم معالجة بياناتك مدعومة بموافقتك.

نعتبر أن لدينا مصلحة قانونية في إجراء عمليات التحقق اللازمة لاكتشاف ومنع الاحتيال المحتمل عند إجرائك لعملية شراء، ونتفهم أن معالجة هذه البيانات أمر إيجابي لجميع الأطراف المُشاركة عند الدفع مقابل الشراء ولا سيما لك، لأن هذا يسمح لنا بوضع تدابير لحمايتك من محاولات الاحتيال من قِبل أطراف ثالثة.

3. خدمة العملاء.

نعتبر أن لدينا مصلحة قانونية في الرد على طلباتك أو إجابة استفساراتك التي طرحتها عبر قنوات الاتصال المختلفة الموجودة. ونتفهم أن معالجة تلك البيانات مفيد لك أيضصا بالحد الذي يتيح لنا مساعدتك بشكل ملائم وإجابة استفساراتك المطروحة.

عندما نتصل بك، وتحديدًا لإدارة حالات تتعلق بطلبك أو المنتج/الخدمة المُقدمة من خلال المنصة، معالجة بياناتك الخاصة أمر ضروري لتنفيذ عقد الشراء.

عندما يتعلق استفسارك بممارسة حقوقك التي نبلغك بها أدناه، أو المُطالبات المُتعلقة بمنتجاتنا أو خدماتنا، فإنه يُسح لنا قانونًا بمعالجة بياناتك للامتثال لالتزاماتنا القانونية.

4. التسويق.

 

 

يُسمح لشركة هيفاء بديع القلم وشركاها قانونًا بمعالجة بياناتك لأغراض تسويقية وفقًا للموافقة التي تمنحها لها، على سبيل المثال، عندما تقبل تلقي معلومات مُخصصة عبر قنوات مُتعددة، وعند السماح بإرسال إشعارات فورية إلى جهازك الجوال، أو نشر صورك على المنصة أو عبر قنوات شبكات التواصل الاجتماعي.

يُسمح لشركة هيفاء بديع القلم وشركاها قانونًا بمعالجة بياناتك لأغراض تسويقية وفقًا للموافقة التي تمنحها لها، على سبيل المثال، عندما تقبل تلقي معلومات مُخصصة عبر قنوات مُتعددة، وعند السماح بإرسال إشعارات فورية إلى جهازك الجوال، أو نشر صورك على المنصة أو عبر قنوات شبكات التواصل الاجتماعي.

5. تحليل سهولة الاستخدام والجودة.

نعتبر أن لشركة هيفاء بديع القلم وشركاها مصلحة قانونية في تحليل سهولة استخدام المنصة ودرجة رضا المستخدم، حيث أننا نتفهم أن معالجة هذه البيانات مفيدة لك أيضًا، لأن الغرض هو تحسين تجربة المستخدم وتقديم خدمة بجودة أعلى.

 

لكم من الوقت نحتفظ ببياناتك؟

يعتمد الوقت الذي نحتفظ فيه ببياناتك على الغرض الذي نعالجها لأجله، كما هو موضح أدناه:

 

الغرض،

الوقت الذي نحتفط فيه بالبيانات.

1. لإدارة تسجيلك كمستخدم للمنصة.

ستعالج شركة هيفاء بديع القلم وشركاها بياناتك طوال الفترة التي تبقى فيها مستخدمًا مُسجلا (مما يعني حتى تقرر إلغاء تسجيلك على المنصة كمستخدم).

2. تطوير وتنفيذ عمليات الشراء أو عقود الخدمات.

سنعالج بياناتك للوقت اللازم لإدارة عمليات شرائك للمنتجات أو الخدمات، بما في ذلك المرتجعات المُحتملة أو الشكاوى أو المُطالبات المُتعلقة بشراء المنتج أو الخدمة المعنية.

سنعالج البيانات أحيانًا حتى الوقت الذي تقرره أنت، كما هو الحال بالنسبة لبيانات الدفع (بطاقة الدفع) التي طلبت منا تخزينها لعمليات الشراء اللاحقة.

3. دعم العملاء.

سنعالج بياناتك للوقت اللازم لتلبية طلبك أو إجابة سؤالك.

4. التسويق.

ستقوم شركة هيفاء بديع القلم وشركاها بمعالجة بياناتك حتى تُلغي اشتراكك في نشرتنا البريدية.

5. تحليل سهولة الاستخدام والجودة.

ستقوم شركة هيفاء بديع القلم وشركاها بمعالجة بياناتك من حين لآخر خلال الوقت الذي نطرح فيه دراسة خاصة بالجودة أو حتى تُخفي بيانات تصفحك.

 

على الرغم من حقيقة أننا سنعالج بياناتك للوقت الضروري تمامًا لتحقيق الغرض المَعني، فإننا سنقوم بعد ذلك بحفظها وتخزينها وحمايتها على النحو الواجب طوال الوقت الذي قد تنشأ خلاله مسئولية عن معالجتها، امتثالاً للقوانين النافذة من وقتٍ لآخر. وبمجرد أن يتم تقييد الوقت لكل إجراء محتمل، سنشرع في حذف البيانات الشخصية.

 

هل نشارك بياناتك مع طرف ثالث؟

لتحقيق الأغراض المذكورة في سياسة الخصوصية هذه، علينا منح صلاحية الوصول لبياناتك لمؤسسة فواز عبد الحكيم الحكير وشركاه، بما في ذلك شركة هيفاء بديع القلم وشركاها كطرف ثالث يقدم لنا الدعم في الخدمات التي نقدمها، أي

  • المؤسسات المالية،
  • مؤسسات كشف ومنع الاحتيال،entities,
  • مزودو الخدمات التقنية،
  • شركاء الخدمات اللوجستية والنقل والتوصيل ومقدمو الخدمات،
  • مزودو الخدمات المتعلقة بدعم العملاء،
  • شركاء الدعاية والتسويق ومقدمو الخدمات.

 

ما هي حقوقك المُتعَلقة بإتاحة بياناتك لنا؟

نتعهد بالحفاظ على سرية بياناتك الشخصية والتأكد من قدرتك على ممارسة حقوقك، مع الأخذ في الاعتبار اتفاقنا نحن المُتحكمون المُشتركون على أنه يمكنك ممارسة حقوقك مجانًا عن طريق مراسلتنا عبر عنوان البريد الإلكتروني الموحد (info@aldo.com.sa)، لتخبرنا ببساطة عن سبب طلبك والحق الذي ترغب في ممارسته. إذا ما رأينا أنه من الضروري تقديم ما يُثبت شخصيتك، قد نطلب منك نسخة من مستند يُثبت هويتك.

على وجه الخصوص، وبغض النظر عن الغرض أو الأساس القانوني الذي نستخدمه لمعالجة بياناتك، فإنك تتمتع بالحقوق التالية:

  • لطلب الوصول لبياناتك الشخصية التي نحتفظ بها، نذكرك أنه عندما تكون مستخدمًا مُسجلاً بالمنصة، يمكنك الرجوع إلى هذه المعلومات في القسم ذي الصلة في حسابك الإلكتروني.
  • لطلب تنقيح البيانات الشخصية التي نحتفظ بها، يُرجى ان تضع في اعتبارك أنه إذا كنت مستخدمًا مُسجلاً للمنصة يمكنك الوصول كذلك إلى قسم البيانات الشخصية ذي الصلة في حسابك الإلكتروني لتغيير بياناتك الشخصية أو تحديثها. وعلى أية حال، يُرجى مراعاة أنه عند إتاحة بياناتك الشخصية لنا بشكل فعال من خلال أي إجراء، فأنت تضمن أنها صحيحة ودقيقة وتتعهد بإخطارنا بأي تعديل أو تغيير فيها، وستكون مسئول قانونًا عن أي خسارة أو ضرر يحدث للمنصة أو الشخص المسئول عن المنصة أو أي من الأطراف المشاركة الأخرى بسبب الإبلاغ بمعلومات خاطئة أو غير دقيقة أو غير كاملة في نماذج التسجيل. يُرجى تذكر أنه، وبصفة عامة، يجب علينا تزويدنا فقط ببياناتك الخاصة وليس بيانات الأطراف الأخرى، بخلاف الحد المسموح به في سياسة الخصوصية تلك
  • لطلب محو بياناتك الشخصية للحد الذي يجعلها غير ضرورية للغرض الذي نستمر في معالجتها لأجله، كما وضحنا أعلاه، أو عندما لا يُسمح لنا قانونًا باستمرار معالجتها.
  • لطلب إلغاء أو تقييد معالجة بياناتك الشخصية، مما يستلزم أنه في حالات معينة يمكنك أن تطلب منا إيقاف معالجة البيانات مؤقتًا أو أن نحتفظ بها لفترة أطول إذا ما لزم الأمر.

إذا منحتنا موافقتك على معالجة بياناتك لأي غرض فيحق لك كذلك سحب هذه الموافقة في أي وقت. يتم تفصيل بعض الظروف التي يمكنك فيها سحب موافقتك في القسم 2، حيث نوضح الأغراض التي نعالج لأجلها بياناتك.

عندما يُسمح لنا قانونًا بمعالجة بياناتك بسبب موافقتك على ذلك أو لأغراض العقد، كما هو موضح في القسم 3، كما سيكون لك الحق كذلك في طلب نقل بياناتك الشخصية. وهذا يعني أنه سيكون لديك الحق في تلقي البيانات الشخصية التي وفرتها لنا بتنسيق منظم وشائع الاستخدام ومقروء آليًا، حتى تتمكن من نقلها إلى كيان آخر مباشرةً دون عوائق من جانبنا.

ماذا يحدث عندما تمنحنا بيانات طرف آخر؟

نحن نقدم وظائف أو خدمات تتطلب منا معالجة البيانات الشخصية لطرف آخر يجب عليك تقديمها، كما في حالة تنشيط وإرسال قسيمة الهدية أو إدارة تطبيق قسائم الهدايا، فإذا ما أبلغتنا ببيانات شخصية لطرف آخر فأنت تؤكد أنك أبلغتهم بالأغراض والطريقة التي نحتاجها لمعالجة بياناتهم الشخصية.

التغييرات على سياسة الخصوصية.

يجوز لنا تعديل المعلومات الواردة في سياسة الخصوصية هذه عندما نرى ذلك مناسبًا، وسوف نخطرك إذا قُمنا بذلك من خلال طرق مختلفة عبر المنصة (على سبيل المثال، من خلال لافتة أو نافذة مُنبثقة أو إشعار فوري)، أو ربما نُرسل لك إشعارًا إلى عنوان بريدك الإلكتروني، عندما يتعلق التغيير المَعني بخصوصيك، لتتمكن من مراجعة التغييرات وتقييمها والاعتراض عليها، حسب الحالة، أو إلغاء الاشتراك من أي خدمة أو إيقاف أي خاصية. وعلى أية حال، نقترح عليك مراجعة سياسة الخصوصية هذه من وقتٍ لآخر للإطلاع على أي تغييرات طفيفة أو أي تطور تفاعلي نجريه، واغتنام الفرصة التي ستجدها كنقطة معلومات دائمة على موقعنا الإلكتروني وتطبيقنا.

معلومات عن ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

نستخدم ملفات تعريف الارتباط والأدوات المماثلة لتسهيل تصفحك للمنصة وفهم كيفية تفاعلك معنا، وفي بعض الحالات لتكون قادرًا على عرض الإعلانات وفقًا لعاداتك في التصفح.يُرجى قراءة معلوماتنا عن ملفات تعريف الارتباط لفهم المزيد من التفاصيل عن ملفات تعريف الارتباط والأدوات المُماثلة التي نستخدمها والغرض منها والمعلومات الأخرى المهمة.

 

 

العربية